الملتقى الرمضاني الأول للجالية البحرانية في المهجر

نظمت مؤسسة دار الحكمة في العاصمة البريطانية يوم الثلاثاء الموافق ١٣ أبريل ٢٠٢١ لندن على الفضاء المجازي ملتقى للجالية البحرانية في المهجر من مختلف البلدان والقارات العالمية.

استهل المشاركون برنامجهم بآيات من الذكر الحكيم رتلها أحد أبناء الجالية البحرانية في المهجر، وعقِبها قراءة سورة الفاتحة لروح الشهيد عباس مالله إذ تزامنت هذه الفعالية مع أيام عروج روح الشهيد الطاهرة لبارئها.

وتخللت الفعالية مشاركات من مختلف الشخصيات المتواجدة في مختلف العواصم، والبلدان، والقارات العربية والأجنبية تحدثوا فيها عن الأيام الخوالي والتجارب الجميلة والنافعة التي عاصروها لإحياء البرامج الإيمانيه، والملتقيات الدينية التوعوية لشهر رمضان المبارك سواء في وطنهم البحرين أو في المهجر.

وقُدم لصدر المجلس للمشاركة الأولى الأب وعميد المهجرين الدكتور سعيد الشهابي في العاصمة البريطانية لندن، وكان أبرز ماذكره في خواطره عن شهر رمضان المبارك في مطلع الستينات من القرن الماضي، حيث كان آنذاك موجود في البحرين وصادف الشهر الكريم في الشتاء القارس، وذكر بأنّ في ذلك العام تساقطت الثلوج في البحرين وكانت هي المرة الأولى والأخير حتى يومنا هذا.

وأردف الدكتور الشهابي ذكر خاطرته الجميلة حيث جاء فيها بأنّ في تلك الأعوام شهدوا وجود المسحر في كل بلدة لاسيما بلدتهُ الدراز، والذي كان يوقض الناس في منتصف الليل لتناول وجبة السحور، وعبر عن مدى سعادة الناس في ذلك الزمان.

وشارك من العاصمة اللبنانية بيروت الأخ إبراهيم المدهون، حيث جاء في خواطره عن أبرز المحطات التي صادفته في حياته بشهر رمضان المبارك، إذ ذكر فيها  قوة العمل الإسلاميّ في مطلع الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران، ومدى تأثر البحرين بالثورة آنذاك واندفاع الإسلاميين بتنظيم البرامج الإسلامية والإيمانية في البحرين وبالأخص في شهر رمضان المبارك.

وأسهب المدهون في ذكر خواطره الجذابة حيث ذكر أيضاً تجربته في إحياء شهر رمضان المبارك في بلاد المهجر، وكيفية تنظيم الفعاليات الإسلامية فيها كمجالس قراءة القرآن والملتقيات الدينية.

ومن الجمهورية الإسلامية إيران شارك الأخ إبراهيم كريمي من مدينة مشهد، ذكر شيء من تجربته في إحياء البرامج الإيمانيه لشهر رمضان في البحرين حين كان آنذاك فيها، وأجمل ماذكره فيها عندما كان بمعية أهله وأحبته، وواصل الأخ إبراهيم ذكر تجربته لإحياء شهر رمضان المبارك في الجمهورية الإسلامية، ولعل أنصع صورة أتت في خواطره بالجمهورية الإسلامية لإحياء البرامج الدينية للشهر الكريم هو اجتماع الجالية البحرانية في الإحياء والتي هي من مختلف الأعمار والمكونات الفكرية.

وتتالت المشاركات لذكر أجمل الذكريات، والتجارب لإحياء البرامج الإيمانيه لشهر رمضان في المهجر، وكيفية تنظيمها على النمط البحراني حيث شارك من العاصمة الإيرلندية دبلن الأستاذ عبدالهادي القدمي، والأستاذ جواد فيروز من العاصمة البريطانية لندن، والأستاذ عبدالله الصباغ في النرويج، والأستاذ كريم المحروس، والأستاذ يحيى الحديد في استراليا، والأستاذ محمد سلطان في فرنسا.

وتهدف هذه الفعالية لتعزيز أواصر التواصل والتلاحم بيّن أبناء الجالية البحرانيّة في المهجر، ونقل التجارب وتلاقح الأفكار لإحياء البرامج الإيمانيه والملتقيات التوعوية لشهر رمضان المبارك في المهجر.

نسأل الله العليّ القدير أن يوفق الجميع لإحياء شهر رمضان المبارك، وأن يوفقهم لصيامه وقيامه، ويتقبل منهم خالص الأعمال، ويضاعفها في ميزان حسناتهم.


صور منوعة من البرنامج