من نحن


أسست دار الحكمة في العام 1986 بجهود عدد من البحرانين المغتربين والمهجرين لتكون مؤسسة تجمع المؤمنين وتوفر احتياجاتهم الدينية والاجتماعية ومن ذلك إحياء المناسبات الدينية وعقد الفعاليات الثقافية والفكرية والعلمية، والاهتمام بتربية النشء. ومنذ تأسيس دار الحكمة فقد استضافت الكثير من الشخصيات الإسلامية والفكرية وأقامت نشاطات في شتى المجالات المتنوعة، شارك فيها علماء و مفكرون ونشطاء من العالمين العربي والإسلامي كشهيد المحراب آية الله السيد محمد باقر الحكيم، المحقق آية الله الشيخ محمد سند، آية الله الشيخ محسن الأراكي، السيد محمد بحر العلوم، الدكتورالسيد إبراهيم الجعفري، الدكتور موفق الربيعي، الشيخ راشد الغنوشي، د. كمال الهلباوي، الاستاذ إبراهيم منير وآخرون. وكان للشخصيات البحرانية الدور الأكبر في دعم النشاط الخيري والإجتماعي والديني في المؤسسة من داخل البحرين وخارجها.

يتكون مقر المؤسسة من خمسة أدوار كالتالي: صالة الإجتماعات في السرداب للرجال، وصالة أخرى في الطابق الأرضي للنساء إلى جانب مكتبة صغيرة ومخزن، وثلاث فصول للأطفال وورش العمل في الطابق الأول، وغرفتين نوم في الطابق الثاني. ومكتب في الطابق الثالث.

اجتهد المؤسسون لتوفير الخدمات الأخرى فأصبحت المؤسسة منذ ذلك الوقت تقوم بعدة أنشطة وتوفر خدمات شتى من بينها:

– عقد برنامج أسبوعي مساء الجمعة يتناول مختلف المجالات والقضايا.

– إحياء مناسبة عاشوراء ، وكذلك برنامج خاص في شهر رمضان المبارك

– تنظيم رحلتين تربويتين سنويا خلال اجازتي الربيع والشتاء (الإيستر والكريسمس). وتهدف الرحلة إلى تقوية الروابط الاجتماعية وجمع المغتربين من مختلف المدن في مكان واحد، وتنظم فيها ورش عمل تثقيفية، وتعقد الندوات الفكرية، كما تقام أنشطة عبادية روحانية في أوقات الصلاة.

– توفير مكتبة متواضعة للقراءة والمطالعة.

– توفير سكن مؤقت للمغتربين والطلاب في مقر المؤسسة مع تأمين الاحتياجات الاساسية، وفق معايير وضوابط محددة.

– تقديم النصائح والإرشادات للمغتربين في ما يتعلق بالجوانب القانونية بشكل محدود.

– فسح المجال في الصالة الرئيسية للفعاليات الاجتماعية أو الثقافية بحسب الطلب والجهة، كما تستخدم لحفلات الزواج وكذلك مجالس العزاء.

– الاهتمام بالمسافرين بقصد العلاج واستضافتهم ومساعدتهم حسب الإمكانية في مجال حجز المواعيد أو مرافقتهم للمواعيد الطبية.

– عقد اجتماع دوري مع الطلاب المغتربين سنويا في مدينة وسط بريطانيا للتعارف والتناصح وتقوية الروابط الاجتماعية والدينية.

– تنظيم رحلات ترفيهية واجتماعية في فترة الصيف للعائلات المغتربة.

– عقد برنامج أسبوعي للأطفال يمزج بين الترفيه والتعليم والتربية مع توفير الأدوات التعليمية وبإشراف مدرسين متخصصين.

توضيح: دار الحكمة مؤسسة خيرية مسجلة رسميا لدى هيئة المؤسسات الخيرية البريطانية، وتلتزم بضوابطها وتقدم حساباتها المدققة سنويا بانتظام.