البرنامج الأسبوعي

إحياء ذكرى استشهاد سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء “ع”

أحيت مؤسسة دار الحكمة في العاصمة البريطانية لندن ذكرى استشهاد ريحانة رسول الله "صلى الله عليه وآله" فاطمة الزهراء "عليهاالسلام" مساء يوم (الجمعة 7 أبريل 2022م) مع مشاركة سماحة السيدعبدالمنعم السوداني، ولطميه مع الرادود عباس يوسف.

وفي بداية محاضرة السيدعبدالمنعم السوداني تكلم عن هدف خلافة الإنسان للأرض حيثُ قال في هذا الشأن بأنّ الحكمة في ذلك هو قيادةاللإمام لللأمة نحو النور الإلهي الذي ينتشل البشرية من الظلام إلى النور.

وفي رد السيدعبدالمنعم على بعض الاستشكالات المطروحه ممن يدعي بأنهُ يستطيع الوصول لعلم الأنبياء والأولياء دون تدخل الله عز وجلأكد بأن الأنبياء ومنذ خلق الإنسان ميّز بعضهم عن باقي البشر والمخلوقات مستدلاً بالآية الكريمة {وَعَلَّمَ ءَادَمَ ٱلْأَسْمَآءَ كُلَّهَا}.

وفي تسلسل السيدعبدالمنعم في محاضرته بيّن مكانة أهل بيت النبوة ومنبع الرسالة من قول الإمام الحسين "عليه السلام" في إحدىالروايات رداً على أحد السائلين عن كيفية معرفة الله عز وجل فرد الإمام بأن معرفت الله عن طريقنا نحن أهل البيت مستدلاً بالآية الكريمة .. { اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إلى قوله...  فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ }

وعن مقام فاطمة الزهراء "عليها السلام" قال السيدعبدالمنعم بأن الزهراء "ع" هي المحور إذ أنّ بيتها هو البيت الذي أنجب الأئمة الأطهار"عليهم السلام"، كما استدل السيدعبدالمنعم في شأن فاطمة بأحاديث عن النبي الأكرم "ص" ياممتحنة امتحنك الله قبل أن يخلقك.

وفي شأن تسمية فاطمة الزهراء "عليها السلام" قال بأنها فطمت غاصبي الخلافة من خلافة رسول الله حيث أنها فضحت زيف ادعاءاتهم،ووقفت ضد أكبر عملية انقلاب على الإسلام، ولولا وفضح زيف ادعائهم لنحرف الإسلام كله.

وفي ختام محاضرة السيدعبدالمنعم أتى برواية عن الإمام الكاظم "عليه السلام" عن رسول الله "ص" أنه قال بأنه إذا هُتك بيّتُ فاطِمه فإنهُهُتك حجاب الله، وسكت الإمام الكاظم "ع" باكياً وهو يقول ثلاثاً هُتك والله حجاب الله.

واختتم الرادود عباس يوسف المجلس بلطمية بصوته الشجيّ نعى فيها فاطمة الزهراء "عليها السلام" والتي تفاعل معها الحضور بشكلكبير بيّن لطم  وبكاء.

التسجيل الكامل للفعالية

صور للفعالية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى