الإمامة والأساس الروحي في بناء المجتمع – الشيخ علي الكربابادي

تحت عنوان (الإمامة والأساس الروحي في بناء المجتمع) استضافت مؤسسة دار الحكمة في برنامجها الأسبوعي يوم الجمعة ١٩ فبراير ٢٠٢١،
الشيخ علي الكربابادي.

بدأ الشيخ الكربابادي حديثه عن موقعية الإمام في الإسلام وفي الحياة, وأدوار الإمام ووظائفه في الحياة وما قبل الحياة وما بعد الحياة. وقد أشار لبعض الأدوار مثل المرجعية الدينية، حيث إن الإمام هو مرجع الأمة في دينها وفقها وعقائدها وارتباطها بالله سبحانه وتعالى.

وسرد الشيخ الكربابادي عدة أدوار أخرى للإمام مثل دور الإمام السياسي في قيادة الأمة وشؤونها، ودوره كقباده وأسوة، ودوره في الولاية التكوينية، والولاية التشريعية، والشفاعة ، وأيضاً التربية الروحية والعباديه.

وركز الشيخ الكربابادي على التربية الروحية حيث إننا مقبلين على شهرر رجب وشعبان. وسرد بعض الأمثلة والمواقف التي تبين أهمية التربية الروحية، وكيف أن الروحانيات مثل الصحيفة السجادية تؤثر على مختلف الناس وليس فقط المسلمين.

وتحدث الشيخ الكربابادي على العبادة التي هي المحرك للإنسان، حيث أن الإنسان حينما يكون في مختلف المحن وتنقطع عنه السبل فلا يجد غير الله سبحان وتعالى ليلتجئ إليه ويستشعر حلاوة العبادة، فهذا الجانب الروحي الذي يجعل قلب الآنسان يتفتح ويتبصر. وتحدث أيضاً عن مسئلة العبادة في مختلف المحن من المهجر، والغربة والسجن، التي تكون محل تأثير في حياة الإنسان.

وتحدث الشيخ عن أدوار الإمام وأسبابها، ولماذا الإمام دون سواه، حيث أن هذه الأدوار قائمة على ملكات الإمام ومقامة، حيث أن تكوّن بدن الإمام وولادته وحتى نطفته لها أسرارها، وهي التي أدت لأن تكون للإمام هذه الأدوار. ومن ضمن هذه الملكات على سبيل المثال صغر الإمام الجواد عليه السلام.

وقد سرد الشيخ العديد من الأحاديث والمواقف التي تبين مقام الإمام ومدى أساسيتها الروحيه في بناء المجتمع.


فيديو | البث المسجل الكامل للبرنامج


صور منوعة من البرنامج