تغطية ليلة الثالث من المحرم في مؤسسة دار الحكمة

استضافت مؤسسة دار الحكمة ليلة الثالث من المحرم سماحة الشيخ حسن التريكي. وفي كلمة قصيرة له توقف الشيخ على الدعاء او المقولة التي نقولها باستمرار ” يا ليتنا كنا معكم”، مؤكدا بأن الحسين حاضر في كل عصر. واستشهد في حديثه بالزيارة الواردة عن المعصومين ”  لبيك داعي الله، إن كان لم يجبك بدني عند إستغاثتك ولساني عند إستنصارك فقد أجابك قلبي  وسمعي وبصري”.

ومما يستفاد منه في هذه الزيارة وغيرها من الشواهد أن نصرة الإمام الحسين ( ع) وإن لم تتحقق بالحضور البدني معه يوم العاشر، إلا أنها لا تتوقف على زمانه، ذلك لأنه وبرفضنا للظلم منصر الإمام الحسين( ع) وبالتزامنا بالدين ننصره، وتبشرنا لقيم الخير والصلاح ننصره. وعليه فيجب علينا أن لا تكتفي بالتمني وإنما نمتثل للتعاليم التي ضحى في سبيلها الحسين ع لتسود في العالم.

هذا وعقد المجلس الحسيني بعد صلاة الجماعة من خلال متابعة الخطيب الحسيني الشيخ سعيد المعاليق. وقد أقيم العزاء بمشاركة الرادود الحسيني الحاج بدر. واختتم المجلس بزيارة الإمام الحسين عليه السلام والدعاء بالفرج لصاحب العصر والزمان ولجميع المؤمنين بقضاء الحوائج.


فيديو مجلس عزاء اللطم مع الرادود الحاج بدر:


كلمة الشيخ حسن التريكي من وحي عاشوراء:


صور منوعة للعزاء